التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2016

قراءة في المشروع التمهيدي لمراجعة الدستور

بقلم الشيخ  الأستاذ عبد الله جاب الله  إن الإنسان هو المخلوق الوحيد المؤهل للاستخلاف فوق هذه الأرض، ولذا خلقه الله تعالى سليم الفطرة، وأرسل إليه الرسل عليهم السلام وأنزل عليهم الكتب، وكان أفضل الرسل محمد عليه الصلاة والسلام، وكان أعظم الكتب القرآن الكريم، ليقوى على القيام بأمانة الاستخلاف والتكليف، وبيّن له في ما جاء به الرسول عليه الصلاة والسلام منهج الإسلام في تزكية نفسه والارتقاء بملكاته الإنسانية العليا، وهي العقل والقلب والإرادة إلى أعلى درجات كمالها المقدور له، ومنهجه في إصلاح مجتمعه، والنهوض بأوضاعه المختلفة نهوضا إنسانيا راقيا، وبناء دولته البناء الجيّد والمتوازن الذي يجعلها وفية لشعبها وأمتها، وقادرة على الاضطلاع باختصاصاتها وسلطاتها اضطلاعا حسنا، فتنهض بالمهام الكبرى الثابتة بالنصوص القطعية، وتقوم بالوظائف التقليدية التي عادة ما تتحدث عنها الدساتير الحديثة، فمن تزكّى واتبع منهج الله تعالى رشد وهدي إلى التّي هي أقوم في كل مناحي الحياة بما فيها المناحي الدستورية والقانونية قال تعالى: (فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى)[طه: 123]. ومن أهمل نفسه فلم يزكّها ولم يتبع …