إذا سكت أهل الحق عن الباطل ظن أهل الباطل أنهم على حق
Nouveau : Messali Hadj ( 1898 - 1974 ) : De la naissance d'un leader nationaliste maghrebin par : El Hassar Bénali journaliste et auteur. Secrétaire général du premier colloque international sur Messali Hadj organisé en 2000 à Tlemcen... Lisez l'article en trois parties sur nos pages

الثلاثاء، 24 أبريل، 2012

مهرجان كان : الشهيد أحمد زبانة يعدم من جديد

الفيلم منع من المشاركة في مهرجان ''كان''

 إدارة مهرجان ''كان'' الدولي للسينما ترفض لاحتفاظ بفيلم ''زبانة'' للمشاركة في أكبر تظاهرة سينمائية فرنسية.

 
لقطة من فيلم : زبانة  Zabana


الشهيد : أحمد زبانة


 



 



علم  أن أطرافا مقربة من اليمين المتطرف مارست ضغطها في اتجاه عدم إشراك الفيلم الذي احتفظ بحظوظه إلى عشية الإعلان عن القائمة النهائية، لأسباب مرتبطة بحرب الذاكرة، والتخوف من ''لوبي الأقدام السوداء'' في فرنسا، الذي سبق له أن فشل في الضغط على عدم عرض فيلم ''خارجون عن القانون''. وأرجعت مصادر مطلعة أسباب عدم الاحتفاظ بفيلم ''زبانة'' للمخرج سعيد ولد خليفة، للمشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان ''كان'' الدولي، لتناوله قضية إعدام أحمد زبانة يوم 19 جوان 1956، والتطرق للدور السلبي الذي لعبه وزير العدل حافظ الأختام آنذاك، فرانسوا ميتران، من خلال رفضه إصدار العفو عنه.

وقال ياسين العلوي، مدير شركة ''ليث ميديا'' منتجة الفيلم، في تصريح لـه:'نظن أن الجو السياسي العام لا يساعد على عرض الفيلم في مهرجان فرنسي''، مضيفا: ''في الحقيقة لا نعلم أي شيء عن أسباب عدم قبول الفيلم المقترح حاليا على عدة مهرجانات دولية للسينما''. واستطرد العلوي: ''لكن في الحقيقة نحن لم ننجز الفيلم لا لمهرجان ''كان'' ولا لأي مهرجانات فرنسية أخرى، فالهدف هو عرضه في الجزائر وللجزائريين قبل كل شيء''.

ومن جهته، قال عز الدين ميهوبي، كاتب سيناريو الفيلم: ''إن ''زبانة'' يعد مرافعة من أجل الحقيقة. وهو ليس فيلما تحت الطلب''.

 ويعتقد ميهوبي أنه توجد أياد كثيرة تدخلت لتمرير بعض الأفلام، وكثير منها يكون مرتبطا بأوضاع سياسية وثقافية معينة، مضيفا: ''أما فيلم ''زبانة'' فقد دفع فاتورة ما عاشه فيلم ''خارجون عن القانون'' لرشيد بوشارب، الذي لم تنجح محاولة منعه من العرض. ويبدو أن منظمي المهرجان أرادوا تجنب الوقوع في نفس الوضع، حيث يتحرك اليمين المتطرف وبعض القوى الضاغطة في ظل الانتخابات الرئاسية الفرنسية وفي حروب الذاكرة بمناسبة الذكرى الخمسين للاستقلال''.

    انتقاء : أبو عمر المحسني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق