التخطي إلى المحتوى الرئيسي

نقابات التربية تفتتح الفصل الثاني بإضراب موحّد

تجتمع هذا الخميس لصياغة ميثاق أخلاقيات العمل النقابي

قررت، نقابات التربية المستقلة التسع، التكتل فيما بينها، بغية اتخاذ "موقف موحد" حول المطالب المشتركة، بالدخول في إضراب عنيف ابتداء من الفصل الثاني، وتبين من مصادر مطلعة بأن الشركاء الاجتماعيين قد قرروا عقد اجتماع تنسيقي الذي يعد الخامس من نوعه يوم الـ8 جانفي الجاري بالعاصمة، حيث سيتم وضع "ميثاق أخلاقيات العمل النقابي"، الذي سيحدد الخطوط العريضة للعمل مستقبلا. والسؤال المطروح هل تنجح النقابات في التكتل، إذا ما فشلت الوزارة في كسره من خلال تشديدها الرقابة على ملف الخدمات الاجتماعية وإرسالها لاستبيان وطني.
أوضح، رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، صادق دزيري، في تصريح لـه أن هيئته قد أبلغت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط في نهاية الجلسة الودية التي جمعتها مع النقابات بثانوية الرياضيات الأسبوع الماضي لمناقشة الأمور البيداغوجية، بأنه لا تزال هناك مطالب عالقة واستعجالية إذا لم تسو في أوانها، ولن تكون هناك أجوبة واضحة وأجندة زمنية بشأنها، فإنها ستضطر للدخول في إضراب قوي في الثلاثي الثاني، لأن هناك ضغطا مطلبيا من قبل القواعد لتسوية المطالب التي لا تزال مطروحة خاصة ما تعلق بالأثر المالي بتاريخ رجعي، قضية ترقية الأساتذة في رتبة "مكون" الذين تكونوا قبل الـ3 جوان 2012، ملف طب العمل، وكذا قضية تنصيب اللجنة الحكومية لجرد ممتلكات الخدمات الاجتماعية منذ 1999 وإلى غاية نهاية 2010، وكذا ملف السكن. مؤكدا بأن الإضراب لن يخدم أحدا لا التلميذ، ولا الموظفين ولا الوزارة ولا المجتمع، وعليه فالوصاية ملزمة بالتدخل العاجل لتفادي الاضطرابات في الفصلين الدراسيين المقبلين. 
وطالب رئيس نقابة لونباف، الوزارة بضرورة عقد لقاءات حول المشاكل البيداغوجية بشكل دوري، خاصة وأن الجلسة الودية الأخيرة التي جمعت بن غبريط بالنقابات قد كانت ناجحة جدا أين تم التطرق لكافة الأمور البيداغوجية . 
من جهته، أكد الأمين الوطني المكلف بالإعلام والاتصال، بالمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني الموسع، مسعود بوديبة، أنه في ظل طريقة تعامل وزارة التربية الوطنية مع مطالب النقابات المطروحة فإنها لا تشجع إطلاقا، على أن يكون الفصل الثاني وحتى الثالث هادئا دون اضطرابات، مضيفا بأن الكناباست قد منحت الوقت الكافي للوصاية لتسوية المطالب المرفوعة حسب الأولوية غير أنها بالمقابل استجابت لنسبة 5 بالمائة فقط من الانشغالات عكس ما صرحت به الوزيرة بأنها استجابت لنسبة 95 بالمائة من المطالب، في الوقت الذي شدد بأن الوزارة استغلت التعلمية الوزارية المشتركة 004 حول الإدماج، لتبرر مدى تجسيدها للمطالب، رغم أن تلك التعليمة هي مجرد مراسلة توضيحية لكيفية تطبيق بعض المسائل المطروحة في القطاع وفقط. 
وأضاف، بأنه قد اتضح في الميدان بأنه ليس هناك تغيير في المطالب، لأن الوزارة تتهرب من الحلول القانونية خاصة في قضية الآيلين للزوال وتلجأ إلى حلول ظرفية باستعانتها "بالترخيصات الاستثنائية" التي تعد مخالفة للقانون، وعليه فإنه لا يمكن الحديث عن الاستقرار ولا يمكن مناقشة التهدئة بالالتزام بالعقد التربوي، إلى غاية التزام الوصاية بتصفية التعهدات على ارض الواقع، على اعتبار أن هناك التزامات موجودة في المحاضر عمرها بين 3 و5 سنوات.   
وأوضح، الأمين الوطني المكلف بالتنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية، بأن "الأسنتيو"، تؤكد على أن قطاع التربية ومنذ بدء الدخول المدرسي، يشهد غليانا كبيرا في صفوف العمال، بسبب التخبط في فهم وشرح وتطبيق التعليمات والمناشير الوزارية المشتركة التي تصدر عن الوصاية والوظيفة العمومية. 

مؤكدا بأنه وفي حالة صدور قرار من وزارة التربية بإلغاء الأثر الرجعي للإدماج والترقية ماليا وإداريا، وبدء تطبيقه من شهر ديسمبر 2014 فإن القطاع سوف يدخل في فوضى من الإضرابات والاحتجاجات ممكن أن تهدد التمدرس الحسن للتلاميذ، وعلى الوزارة تحمل مسؤوليتها في هذا الجانب. ودعا الوزارة إلى ضرورة فتح باب التفاوض الحقيقي لمعالجة الملفات الاجتماعية.

تعليقات

الأكثر قراءة

المـلـــــف : مصالي الحاج ( المولد ، النشأة و الكفاح )

نشأته
·مولده ونسبه : ولد أحمد مصالي الحاج ليلة 16 ماي 1898 في حي رحيبة بمدينة تلمسان العريقة ،أمه هي فاطمة بنت ساري حاج الدين القاضي الشرعي في تلمسان ، أما أبوه فيدعى أحمد ويتميز بقامته الطويلة التي تتجاوز مترين وعشر سنتيمترات ،وقد كلفه سكان مدينة تلمسان بحراسة ضريح الولي الصالح سيدي بومدين لتقواه و ورعه . ·طفولته : درس مصالي الحاج في المدرسة الأهلية الفرنسية في تلمسان ،فكان يتألم كثيرا لمدى اهتمام المدرسة بتاريخ فرنسا وتلقينه للتلاميذ في الوقت الذي غيب فيه تماما تاريخ وجغرافية وطنه ، ولاحظ الطفل أحمد الفرق الشاسع بين ما يتلقاه في المدرسة عن الحضارة والعدل الفرنسيين وما يشاهده في الواقع من اهانة واستغلال للجزائريين ، فأصبح التلميذ مصالي شديد الغضب يثور لكل صغيرة وكبيرة تمس زملاءه التلاميذ فلقب بــ"محامي القسم" مما دفع إدارة المدرسة إلى طرده سنة 1916.   كما تلقى مصالي الحج تربية دينية في زاوية الحاج محمد بن يلس التابعة للطريقة الدرقاوية بتلمسان .                           مارس الطفل أحمد إلى جانب دراسته عدة أعمال لمساعدة عائلته الفقيرة ، فاشتغل حلاقا فاسكافيا ثم بقالا وعمره لا  يتج…

مذكرات الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد

مذكرات الشاذلي بن جديد "ملامح حياة"- الجزء الأول .بن بلة كان يحب الدسائس وهو من ألّب شعباني ضد بومدين
 بومدين كان يرفض مغادرة الجزائر خوفا من غدر الرئيس بن بلة صرخة "سبع سنين بركات" كانت كافية لإطفاء فتنة صائفة 62
كانت خطواتي الأولى في عالم السياسة تحت تأثير الوالد الذي كان مرشدي الحصيف في هذا الميدان، كنت، بالطبع، أسمع بأسماء مصالي الحاج وفرحات عباس والشيخ الإبراهيمي، لكنني لم أكن أدرك، في مثل سني، مغزى الصراعات التي كانت تجري آنذاك بينهم وبين الإدارة الإستعمارية، كان مستوى النقاش السياسي يتجاوز حدود مداركي. لذا كان علي أن أتعلم بنفسي. وجدتني وأنا بعد شاب يافع أدخل عالم السياسة من باب الإنتخابات. فقد شجعني والدي على المشاركة كمراقب في انتخابات 1947 التي جرت بعد مصادقة البرلمان الفرنسي على القانون الأساسي للجزائر الذي رفضته كل الأحزاب الوطنية. واختارني لأداء تلك المهمة معلم فرنسي كان يرأس مركز الإنتخابات في أولاد دياب لحثهم على التصويت على لوائح الحزب، وإفشال التزوير الذي كنا نخشى منه، كانت أول تجربة لي اكتشفت خلالها المبادئ الأولى للعمل الحزبي، وأهمها الدعاية السيا…

الملف : مصالي الحاج ، الزعيم الجزائري المظلوم

مصالي الحاج : أبو الأمة إنهالزعيم الوطني الكبير مصالي الذي أفنى حياته في السجون و المعتقلات والمنفى دفاعا عن الجزائر و الجزائريين و لكنه مات غريبا في فرنسا التي كافحها منذ العشرينيات والمأساة الكبرى تكمن في أنه مات محروما من الجنسية الجزائرية ، و حتى السلطات الجزائرية التي وافقت عند وفاته سنة 1973م على دفنه في الجزائر اشترطت أن يتم ذلك في صمت تام بعيدا عن كل الأضواء ولكن أبى أهله وأصدقاؤه إلا أن يكسروا جدار الخوف و استقبلوا جثمانه بحماس كبير مرددين نشيد حزب الشعب "فداء الجزائر" وسط زغاريد النسوة و في جو من الحسرة و الخشوع بأعين دامعة و قلوب تعتصرها الآلام . و قد ظل الحصار مضروبا على الرجل حتى و هو ميت في قبره إذ منعت السلطات كل من حاول تنظيم الندوات التي تتناول حياته و نضاله ، كما منع الترخيص بالنشاط لحزب الشعب الجزائري غداة إصدار قانون "الجمعيات ذات الطابع السياسي" سنة 1989م بسبب واه تمثل في " السلوك المضاد للثورة أثناء حرب التحرير" و هي تهمة تعني الخيانة للوطن رغم أن المؤرخين لم يثبتوها،وإنصافا لهذا الزعيم المظلوم نريد أن نميط اللثام عن بعض جوانب حياته ا…