إذا سكت أهل الحق عن الباطل ظن أهل الباطل أنهم على حق
Nouveau : Messali Hadj ( 1898 - 1974 ) : De la naissance d'un leader nationaliste maghrebin par : El Hassar Bénali journaliste et auteur. Secrétaire général du premier colloque international sur Messali Hadj organisé en 2000 à Tlemcen... Lisez l'article en trois parties sur nos pages

الأربعاء، 3 أكتوبر، 2012

و يدخلون في دين الله أفواجا


صدمت الفرنسيين في أول حوار تلفزيوني لها
فنانة الراب الفرنسية ديامس: "أنا سعيدة بإسلامي وحجابي عالج قلبي"

الفنانة ديامس : حجابها زادها جمالا على جمال 

أخيرا أطلت فنانة الراب الفرنسية الشهيرة ديامس، في حوار تلفزيوني بثته سهرة أول أمس الأحد، القناة الفرنسية "تي آف 1" تحدثت فيه الفنانة السابقة التي كانت تعتبر رائدة الراب في فرنسا وأوروبا عن حجابها الملتزم وكانت لعدة أشهر منذ أن اعتنقت الإسلام منذ سنتين، قد رفضت الكثير من العروض لأجل الظهور في حوارات تلفزيونية على الخصوص، وجاء ظهورها في شكل صادم للفرنسيين، كما قال منشط حصة "سبعة من ثمانية" الأسمر تيري ديمايزيار، الذي كان في كل مرة يقول للفنانة المعتزلة.. "ألا تظنين أن صورتك بالحجاب ستصدم المشاهدين؟" وكانت ترد بثقة كبيرة بأنها الآن امرأة عادية والأحسن أن تنساها الصحافة نهائيا وبأنها سعيدة جدا وتعيش في أمان، وأن الحجاب عالج الكثير من أمراضها المعنوية، كما أن حياتها صارت خالية من الفراغ، فكل صباح أنوي -كما قالت - لأن أعمل حتى أكون أحسن من الأمس في فعل الخير والتقرب من الله، ولم يعد يعنيها المال والشهرة ما دامت قد عاشتهما ولم تحس بالسعادة كما تعيشها الآن
الفنانة ديامس قبل إسلامها
الفنانة الفرنسية الشهيرة بعد ارتدائها الحجاب و اعتزالها الفن
يذكر أن ديامس واسمها الحقيقي ميلاني جيورجياد، من مواليد 1980 بالعاصمة القبرصية نيقوسيا، من أم فرنسية وأب يوناني هاجرت في سن الثالثة مع أمها إلى باريس، وذاع صيتها في عالم الراب بين 1994 و2009، إلى أن اختارت الدين الحنيف عن قناعة تامة فاعتزلت الفن .منشط حصة "سبعة من ثمانية" الأسمر تيري ديمايزيار، الذي كان في كل مرة يقول للفنانة المعتزلة.. "ألا تظنين أن صورتك بالحجاب ستصدم المشاهدين؟" وكانت ترد بثقة كبيرة بأنها الآن امرأة عادية والأحسن أن تنساها الصحافة نهائيا وبأنها سعيدة جدا وتعيش في أمان، وأن الحجاب عالج الكثير من أمراضها المعنوية، كما أن حياتها صارت خالية من الفراغ، فكل صباح أنوي -كما قالت - لأن أعمل حتى أكون أحسن من الأمس في فعل الخير والتقرب من الله، ولم يعد يعنيها المال والشهرة ما دامت قد عاشتهما ولم تحس بالسعادة كما تعيشها الآن
يذكر أن ديامس واسمها الحقيقي ميلاني جيورجياد، من مواليد 1980 بالعاصمة القبرصية نيقوسيا، من أم فرنسية وأب يوناني هاجرت في سن الثالثة مع أمها إلى باريس، وذاع صيتها في عالم الراب بين 1994 و2009، إلى أن اختارت الدين الحنيف عن قناعة تامة فاعتزلت الفن .                                                                أبو عمر المحسني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق