إذا سكت أهل الحق عن الباطل ظن أهل الباطل أنهم على حق
Nouveau : Messali Hadj ( 1898 - 1974 ) : De la naissance d'un leader nationaliste maghrebin par : El Hassar Bénali journaliste et auteur. Secrétaire général du premier colloque international sur Messali Hadj organisé en 2000 à Tlemcen... Lisez l'article en trois parties sur nos pages

السبت، 19 أكتوبر، 2013

منتج الفيلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم يبكي على قبره في المسجد النبوي



يبدو أنّ منتج فيلم "فتنة" المسيء للنبي (صلى الله عليه وسلم) وجد في الدين الإسلامي ضالته، فالهولندي آرنولد فان دورن، أدى فريضة الحج هذا العام، مؤكدًا أنه يعيش أجمل لحظات حياته وواعدًا بإنتاج فيلم آخر يعكس فيه أخلاق النبي.
أدى الهولندي آرنود فان دورن، منتج فيلم فتنة المسيء للنبي محمد، فريضة الحج، قائلا إن دموعه لم تتوقف منذ وصوله مكة المكرمة. وقال فاندرون إنه "يعيش الآن أجمل اللحظات" وأكد أنه "سوف ينتج فيلماً اخر يعكس خلاله أخلاق سيد البشر".
وأكد فان دورن أنه وجد في الإسلام ما كان يفتقده في حياته السابقة، موضحًا أنه عندما يتذكر حياته السابقة يرى أنه "كان كمن يقبض الريح"، وقال إنه "جاء إلى الحج للاستغفار والدعاء والابتهال إلى الله لمسح خطاياه السابقة". 
وقال المنتج الهولندي، في حوار مع صحيفة (عكاظ) السعودية "خجلي تضاعف أمام قبر الرسول (صلى الله عليه وسلم)، حيث جال بخاطري حجم الخطإ الكبير الذي وقعت فيه قبل أن يشرح الله صدري للإسلام، لقد قادتني عملية البحث لاكتشاف حجم الجرم الكبير الذي اقترفته". وأشار إلى أن دموعه لم تتوقف منذ أن وصل إلى مكة المكرمة. 
الهولندي آرنولد فان دورن
الهولندي آرنولد فان دورن يؤدي فريضة الحج لهذا العام ـ 2013 ـ
وأعرب فان دورن، عن أمنيته بأن يعيش في المدينة المنورة، التي قال إنها "تمنحه الشعور بالراحة والأمان"، واصفا إياها بـ"المكان الرائع لتلاوة القرآن والاطلاع على الكتب الدينية". 
وحول اعتناقه الدين الإسلامي قال فان دورن، إنه يتوق إلى التعرّف أكثر على الإسلام، فراح يقرأ عن تعاليمه فأيقن أن الإسلام دين عظيم يحمل رسالة سامية.
وأضاف "في البداية وجدت صعوبة في دخولي إلى الإسلام، حيث لم أنشأ في مجتمع مسلم يعلمني أكثر عن هذا الدين العظيم، وقد وجدت ما كنت أصبو إليه وأفتقده في حياتي السابقة، وأتصور أن كل عمري قبل إشهار إسلامي كان مثل قبض الريح". وتابع "لم يدر في خلدي كعضو حزب الحرية اليميني الهولندي السابق، أن أدخل الإسلام وأتوجه بعد ذلك لزيارة الحرمين الشريفين، خصوصا أنني أنتمي للحزب الذي أسهم في إنتاج الفيلم المسيء لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)، بل كنت منتج ذلك الفيلم الذي يعد نقطة سوداء في حياتي".
وقال إنه كان منتميا لأشد الأحزاب تطرفا وعداء للدين الإسلامي، لكن بعد أن شاهد ردود الأفعال ضد إنتاج فيلم "فتنة" الذي عرض في عام 2006، بدأ في البحث عن حقيقة الإسلام. وكان فان دورن، كتب تغريدة على صفحته الشخصية على موقع (تويتر) نطق فيها بالشهادتين وباللغة العربية ــ حسب ما تداولته وسائل إعلام هولندية ــ.
يذكر أن فان دورن، زار مكة المكرمة في فيفري الماضي لأداء العمرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق