إذا سكت أهل الحق عن الباطل ظن أهل الباطل أنهم على حق
Nouveau : Messali Hadj ( 1898 - 1974 ) : De la naissance d'un leader nationaliste maghrebin par : El Hassar Bénali journaliste et auteur. Secrétaire général du premier colloque international sur Messali Hadj organisé en 2000 à Tlemcen... Lisez l'article en trois parties sur nos pages

الأربعاء، 8 أبريل، 2015

الغابون تفوز باستضافة كأس الأمم الأفريقية 2017 و خيبة أمل الجزائر



Site officiel de la Fédération Algérienne de Football (FAF)خلافا لكل التوقعات، فازت الغابون ظهر اليوم الأربعاء باستضافة نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2017 لكرة القدم، كما أعلن الاتحاد الأفريقي للعبة المجتمع بالقاهرة. وخرجت الجزائر خائبة كونها أبرز مرشحة للفوز بتنظيم التظاهرة الرياضية القارية.
فازت الغابون ظهر اليوم الأربعاء باستضافة كأس الأمم الأفريقية 2017 لكرة القدم، كما أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) في القاهرة.
وهذه المرة الثانية التي تحظى الغابون بشرف التنظيم بعد 2012، على الرغم من أن فرص الجزائر بالفوز كانت قوية نظرا للدعم الواسع الذي تحظى به داخل الهيئة القارية، بحيث أن رئيس الاتحاد الجزائري للعبة، محمد روراوة، مقرب من قيادة الكاف التي يرأسها الكاميروني عيسى حياتو، فضلا عن إمكاناتها المادية والمالية وكذلك الرياضية اللازمة لتنظيم منافسة كبرى.
وكان وزير الرياضة الجزائري محمد تهمي أكد لفرانس 24 أن بلاده لديها من المنشآت الرياضية ولاسيما الملاعب ما يمكنها من استضافة منافسة قارية كبرى بارتياح، قائلا إن ملاعب "5 يوليو" بالعاصمة وعنابة (شرق) ووهران (غرب) في طور الترميم فيما أشغال بناء ملعب براقي بضاحية العاصمة تسير في الاتجاه الصحيح.
وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أسند تنظيم نسخة 2019 إلى الكاميرون و2021 لساحل العاج و2023 إلى غينيا. وهذا يعني أن دول شمال أفريقيا لن تحظى بشرف التنظيم قبل عشر سنوات على الأقل، أي لغاية نسخة 2025.
وأوقعت قرعة تصفيات كأس الأمم 2017 الجزائر في مجموعة تضم أثيوبيا وليزوتو وسيشيل، فيما تلعب تونس في نفس مجموعة توغو وجيبوتي وليبيريا. من جهتها، تلعب مصر في مجموعة تضم أيضا نيجيريا وتشاد وتانزانيا، أما المغرب فأوقعته القرعة في نفس مجموعة ليبيا والرأس الأخضر وساو تومي.
وجاءت ساحل العاج حاملة اللقب في مجموعة تضم سيرا ليون والسودان والغابون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق