التخطي إلى المحتوى الرئيسي

بن عودة يفجر المزيد من القنابل ضد نزار

 بومدين أمر بطرد نزار من الجيش بسبب سهراته مع السفاح بيجار

- أتحداك أن تنشر أي وثيقة بشأن شحن الأسلحة من مصر إلى الجزائر
- الإبراهيمي وحشاني اتفقا على حكومة يشارك فيها 3 وزراء من الفيس
- سعيد سعدي اتصل بنزار وقال له فرنسا لن تقبل بحكومة الفيس
- حشاني كان سياسيا ماهرا ويختلف كليا عن علي بلحاج

article-title
رفض العقيد عمار بن عودة، آخر عضو في مجموعة 22 التاريخية، ما ورد في رد الجنرال خالد نزّار عليه بشأن تصريحاته الأخيرة في جامعة الطارف، مخاطبا إياه بالقول "أتحداه أن ينشر أي وثيقة موقعة باسم بن عودة أوالرئيس الراحل هواري بومدين، بشأن تحميل الأسلحة الجزائرية من مرسى مطروح المصرية بعد الاستقلال".
وذهب العقيد عمّار بن عودة بعيدا في رده على وزير الدفاع الأسبق، متهما إياه بالتناقض في أقواله حيال قضية الأسلحة، بالنظر إلى ما ورد في كتابه الصادر منذ سنوات، وما قاله أول أمس، مضيفا بأن نزّار لم يرسل أبدا باخرة لتحميل الأسلحة من الإسكندرية، بل قمنا بتأجير باخرة من شركة مصرية، أجرها الرائد أمين من المخابرات البحرية، وقد وصلت بالفعل إلى الجزائر خمس بواخر، ثلاث منها أفرغت في العاصمة، والرابعة في ميناء عنابة، وكذلك الخامسة التي انفجرت هناك، ولنا عودة إلى هذا الموضوع لاحقا.
وقال العقيد بن عودة ، أنه يعي جيدا أسباب حقد الجنرال عليه وعلى الرئيس هواري بومدين، هذا الأخير الذي قال أنه طرد خالد نزار من الجيش قبل وفاته، ولو عاش بومدين ما وصل نزار إلى ما وصل إليه اليوم، فبومدين أعطى أمرا صارما إلى عبد القادر شابو الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني آنذاك بطرده، بناء على التقرير الذي تسلمه من مصالح الأمن الجزائرية في باريس، والذي مفاده أن الجنرال يقضي سهرات مع المجرم الجنرال الفرنسي "مارسيل بيجار" في بيته، وهو الجنرال الذي اشتهر بممارساته القمعية والتعذيبية في حق الجزائريين إبان الثورة التحريرية، الأمر الذي أغضب الرئيس بومدين إلى درجة كبيرة.
ويقول بن عودة مخاطبا نزار: "عندما وصلت إلى العاصمة استقبلك شابو، وطلب منك التخفي عند "زرڤيني" حتى يصدر الأمر، وبالفعل فقد اختفيت ولم تعاود الظهور إلا في جنازة المرحوم هواري بومدين، ويبدو أنك نسيت هذا الأمر بسبب شيخوختك، ولكنه ليس أمرا هينا".
وأضاف بن عودة بأن عبد القادر شابو هو من دعم نزار في عهد الشاذلي بن جديد، والذي يقول أنه أرغم من طرف نزار وجماعة مكونة من عشرة عسكريين، على إلغاء الانتخابات التشريعية عام 1991، وأن الشاذلي كان رافضا رفضا مطلقا إلغاءها، على اعتبار أنه أعطى عهدا بنزاهتها. وعن حقيقة ما حدث في تلك الفترة وعلاقة نزار به، قال العقيد أن "سعيد سعدي اتصل بالجنرال، وقال له بالحرف الواحد، السلطات الفرنسية لا تقبل حكومة فيها أعضاء من جبهة الإنقاذ، بناء على اتفاق طالب الإبراهيمي ممثل الرئيس بن جديد، والمرحوم عبد القادر حشاني و-الذي أشهد انه كان رجلا سياسيا ماهرا ويختلف كليا عن علي بلحاج-، إذ خلص الاتفاق إلى قبول ثلاثة أعضاء من الفيس في الحكومة القادمة، وقد قبل الطرفان، عباس مدني والشاذلي، بهذا القرار لولا تدخل جماعة نزار، التي أدت به إلى تقديم استقالته.
وحول علاقته مع خالد نزار، قال العقيد أنه على ما يبدو لم ينس أنه في 1958 عندما أسست لجنة العمليات الشرقية والغربية "الكوم"، ووزعت المسؤوليات على الضباط القادمين من الجيش الفرنسي، رفض هو وعمارة بوقلاز والعموري تولية الضباط القادمين من الجيش الفرنسي أية مسؤوليات، وطلبوا ذلك من الراحل كريم بلقاسم المكلف بالدفاع في اجتماع رسمي، وأعيد منح مسؤوليات تسيير الجيش في الحدود إلى عمارة بوقلاز وبن عودة والعموري. 

تعليقات

الأكثر قراءة

المـلـــــف : مصالي الحاج ( المولد ، النشأة و الكفاح )

نشأته
·مولده ونسبه : ولد أحمد مصالي الحاج ليلة 16 ماي 1898 في حي رحيبة بمدينة تلمسان العريقة ،أمه هي فاطمة بنت ساري حاج الدين القاضي الشرعي في تلمسان ، أما أبوه فيدعى أحمد ويتميز بقامته الطويلة التي تتجاوز مترين وعشر سنتيمترات ،وقد كلفه سكان مدينة تلمسان بحراسة ضريح الولي الصالح سيدي بومدين لتقواه و ورعه . ·طفولته : درس مصالي الحاج في المدرسة الأهلية الفرنسية في تلمسان ،فكان يتألم كثيرا لمدى اهتمام المدرسة بتاريخ فرنسا وتلقينه للتلاميذ في الوقت الذي غيب فيه تماما تاريخ وجغرافية وطنه ، ولاحظ الطفل أحمد الفرق الشاسع بين ما يتلقاه في المدرسة عن الحضارة والعدل الفرنسيين وما يشاهده في الواقع من اهانة واستغلال للجزائريين ، فأصبح التلميذ مصالي شديد الغضب يثور لكل صغيرة وكبيرة تمس زملاءه التلاميذ فلقب بــ"محامي القسم" مما دفع إدارة المدرسة إلى طرده سنة 1916.   كما تلقى مصالي الحج تربية دينية في زاوية الحاج محمد بن يلس التابعة للطريقة الدرقاوية بتلمسان .                           مارس الطفل أحمد إلى جانب دراسته عدة أعمال لمساعدة عائلته الفقيرة ، فاشتغل حلاقا فاسكافيا ثم بقالا وعمره لا  يتج…

مذكرات الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد

مذكرات الشاذلي بن جديد "ملامح حياة"- الجزء الأول .بن بلة كان يحب الدسائس وهو من ألّب شعباني ضد بومدين
 بومدين كان يرفض مغادرة الجزائر خوفا من غدر الرئيس بن بلة صرخة "سبع سنين بركات" كانت كافية لإطفاء فتنة صائفة 62
كانت خطواتي الأولى في عالم السياسة تحت تأثير الوالد الذي كان مرشدي الحصيف في هذا الميدان، كنت، بالطبع، أسمع بأسماء مصالي الحاج وفرحات عباس والشيخ الإبراهيمي، لكنني لم أكن أدرك، في مثل سني، مغزى الصراعات التي كانت تجري آنذاك بينهم وبين الإدارة الإستعمارية، كان مستوى النقاش السياسي يتجاوز حدود مداركي. لذا كان علي أن أتعلم بنفسي. وجدتني وأنا بعد شاب يافع أدخل عالم السياسة من باب الإنتخابات. فقد شجعني والدي على المشاركة كمراقب في انتخابات 1947 التي جرت بعد مصادقة البرلمان الفرنسي على القانون الأساسي للجزائر الذي رفضته كل الأحزاب الوطنية. واختارني لأداء تلك المهمة معلم فرنسي كان يرأس مركز الإنتخابات في أولاد دياب لحثهم على التصويت على لوائح الحزب، وإفشال التزوير الذي كنا نخشى منه، كانت أول تجربة لي اكتشفت خلالها المبادئ الأولى للعمل الحزبي، وأهمها الدعاية السيا…

الملف : مصالي الحاج ، الزعيم الجزائري المظلوم

مصالي الحاج : أبو الأمة إنهالزعيم الوطني الكبير مصالي الذي أفنى حياته في السجون و المعتقلات والمنفى دفاعا عن الجزائر و الجزائريين و لكنه مات غريبا في فرنسا التي كافحها منذ العشرينيات والمأساة الكبرى تكمن في أنه مات محروما من الجنسية الجزائرية ، و حتى السلطات الجزائرية التي وافقت عند وفاته سنة 1973م على دفنه في الجزائر اشترطت أن يتم ذلك في صمت تام بعيدا عن كل الأضواء ولكن أبى أهله وأصدقاؤه إلا أن يكسروا جدار الخوف و استقبلوا جثمانه بحماس كبير مرددين نشيد حزب الشعب "فداء الجزائر" وسط زغاريد النسوة و في جو من الحسرة و الخشوع بأعين دامعة و قلوب تعتصرها الآلام . و قد ظل الحصار مضروبا على الرجل حتى و هو ميت في قبره إذ منعت السلطات كل من حاول تنظيم الندوات التي تتناول حياته و نضاله ، كما منع الترخيص بالنشاط لحزب الشعب الجزائري غداة إصدار قانون "الجمعيات ذات الطابع السياسي" سنة 1989م بسبب واه تمثل في " السلوك المضاد للثورة أثناء حرب التحرير" و هي تهمة تعني الخيانة للوطن رغم أن المؤرخين لم يثبتوها،وإنصافا لهذا الزعيم المظلوم نريد أن نميط اللثام عن بعض جوانب حياته ا…