التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا : المجلس الإنتقالي أو شبح القذافي

لا أحد يصدّق رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل حين يربط دعوته قوات الناتو من أجل البقاء في ليبيا، بالمخاوف الأمنية، وأيضا حين يقول أنه يمثل الليبيين جميعا في هذا الطلب، لأن عبد الجليل يعرف جيدا أن ليس في مقدوره طرد الناتو الآن، بعد تغيير النظام،‭ ‬كما‭ ‬لا‭ ‬يمكنه‭ ‬أن‭ ‬يدّعي‭ ‬الحديث‭ ‬باسم‭ ‬الشعب‭ ‬الليبي،‭ ‬لأنه‭ ‬يمثل‭ ‬سلطة‭ ‬انتقالية‭ ‬فحسب‭.‬ حتى خبر اعتقال سيف الإسلام، ثم هروبه، والحديث فيما بعد عن إصابته، أو قتله، ثم الزعم بتواجده على الحدود مع النيجر، هائما في الصحراء، كلها أخبار "كاذبة" تختلط بالشائعات "الصحيحة"، وتعبر عن تخبط صريح داخل المجلس الانتقالي، علما أنه ليس من مصلحة الناتو الآن، الإعلان‭ ‬عن‭ ‬القبض‭ ‬أو‭ ‬مقتل‭ ‬سيف‭ ‬الإسلام،‭ ‬وذلك‭ ‬بغرض‭ ‬تحويله‭ ‬إلى‭ ‬بعبع‭ ‬خطير،‭ ‬يبرر‭ ‬حضور‭ ‬القوات‭ ‬الغربية‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬الليبي‭ ‬منه،‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬التحرير؟‭!‬
السلطة الانتقالية في ليبيا الآن تواجه معركة حقيقية لإثبات وطنيتها، كما أنّ القوى الغربية لن تتخلى عن الكعكة الدسمة بعد المساهمة في الحصول عليها، لكن في المقابل، لا أحد يمكنه اليوم أن يبرر بقاء الغرب في الأراضي الليبية، واستبدال اللصوص القدامى بلصوص جدد، أو‭ ‬التحصن‭ ‬بالحماية‭ ‬الأطلسية‭ ‬العسكرية،‭ ‬سوى‭ ‬بالقول‭ ‬أننا‭ ‬نواجه‭ ‬مرحلة‭ ‬أصعب‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬عاث‭ ‬فيها‭ ‬القذافي‭ ‬وأبناؤه‭ ‬فسادا‭ ‬في‮ ‬البلد‭. ‬
ألم يتحول نوري المالكي في العراق إلى طاغوت جديد، أقسى من صدام حسين؟ كما أن الحكومة العراقية العميلة، لا تتوقف عن استجداء القوات الأمريكية المحتلة من أجل البقاء على أراضيها رغم اضطرار إدارة أوباما لسحب تلك القوات تحت ضغوط الشارع والكونجرس. من يضمن أن لا يتحول‭ ‬مصطفى‭ ‬عبد‭ ‬الجليل‭ ‬إلى‭ ‬مجرد‭ ‬دمية‭ ‬في‭ ‬يد‭ ‬الفرنسيين،‭ ‬مثل‮ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬حامد‭ ‬كرزاي‭ ‬في‭ ‬يد‭ ‬الأمريكيين؟‭!‬ألم يدفع استمرار الظلم والقتل بدون محاكمات، وعمليات الاختطاف والفساد في العراق، إلى أن يطرح العراقيون السؤال التالي: هل مات صدام فعلا؟ ماذا لو تغيرت المواقع فقط في ليبيا، واستمر الاستبداد بوجوه جديدة، فهل يمكن حينها التصديق فعلا أن القذافي مات؟!ماذا لو كان معمر القذافي وافق على الرضوخ والتنازل أكثر للغرب الاستعماري مقابل بقائه في السلطة، ألم يكن سيستمر حينها ملكا لملوك إفريقيا، ويتحول مصطفى عبد الجليل وجماعته إلى انقلابيين، أو على الأقل، ما كان الغرب ليتدخل بتلك الصورة، ويصمت على جريمة إبادة شعب‭ ‬بكامله‭ ‬مثل‮ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬سوريا؟ ‬ذهب القذافي غير مأسوف عليه، مثله مثل كل المستبدين الذين لم يحسبوا أن نهايتهم وشيكة، أو راهنوا على عسكرة المجتمع والاستجداء بالأجنبي، بدلا من شعوبهم في سبيل الاستمرار في السلطة، لكن الأهم الآن، هو التطلع ليوم يصعد فيه قيادي جديد، يخرج من رحم هذا الشعب الليبي‭ ‬الذي‭ ‬أثقلته‭ ‬سنوات‭ ‬الحرب‭ ‬والحصار،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬يعلن‭ ‬يوم‭ ‬تحرير‭ ‬ليبيا‭ ‬من‭ ‬الاستبداد‭ ‬والاحتلال‭ ‬معا

تابعنا على تويتر

تعليقات

الأكثر قراءة

المـلـــــف : مصالي الحاج ( المولد ، النشأة و الكفاح )

نشأته
·مولده ونسبه : ولد أحمد مصالي الحاج ليلة 16 ماي 1898 في حي رحيبة بمدينة تلمسان العريقة ،أمه هي فاطمة بنت ساري حاج الدين القاضي الشرعي في تلمسان ، أما أبوه فيدعى أحمد ويتميز بقامته الطويلة التي تتجاوز مترين وعشر سنتيمترات ،وقد كلفه سكان مدينة تلمسان بحراسة ضريح الولي الصالح سيدي بومدين لتقواه و ورعه . ·طفولته : درس مصالي الحاج في المدرسة الأهلية الفرنسية في تلمسان ،فكان يتألم كثيرا لمدى اهتمام المدرسة بتاريخ فرنسا وتلقينه للتلاميذ في الوقت الذي غيب فيه تماما تاريخ وجغرافية وطنه ، ولاحظ الطفل أحمد الفرق الشاسع بين ما يتلقاه في المدرسة عن الحضارة والعدل الفرنسيين وما يشاهده في الواقع من اهانة واستغلال للجزائريين ، فأصبح التلميذ مصالي شديد الغضب يثور لكل صغيرة وكبيرة تمس زملاءه التلاميذ فلقب بــ"محامي القسم" مما دفع إدارة المدرسة إلى طرده سنة 1916.   كما تلقى مصالي الحج تربية دينية في زاوية الحاج محمد بن يلس التابعة للطريقة الدرقاوية بتلمسان .                           مارس الطفل أحمد إلى جانب دراسته عدة أعمال لمساعدة عائلته الفقيرة ، فاشتغل حلاقا فاسكافيا ثم بقالا وعمره لا  يتج…

مذكرات الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد

مذكرات الشاذلي بن جديد "ملامح حياة"- الجزء الأول .بن بلة كان يحب الدسائس وهو من ألّب شعباني ضد بومدين
 بومدين كان يرفض مغادرة الجزائر خوفا من غدر الرئيس بن بلة صرخة "سبع سنين بركات" كانت كافية لإطفاء فتنة صائفة 62
كانت خطواتي الأولى في عالم السياسة تحت تأثير الوالد الذي كان مرشدي الحصيف في هذا الميدان، كنت، بالطبع، أسمع بأسماء مصالي الحاج وفرحات عباس والشيخ الإبراهيمي، لكنني لم أكن أدرك، في مثل سني، مغزى الصراعات التي كانت تجري آنذاك بينهم وبين الإدارة الإستعمارية، كان مستوى النقاش السياسي يتجاوز حدود مداركي. لذا كان علي أن أتعلم بنفسي.
وجدتني وأنا بعد شاب يافع أدخل عالم السياسة من باب الإنتخابات. فقد شجعني والدي على المشاركة كمراقب في انتخابات 1947 التي جرت بعد مصادقة البرلمان الفرنسي على القانون الأساسي للجزائر الذي رفضته كل الأحزاب الوطنية. واختارني لأداء تلك المهمة معلم فرنسي كان يرأس مركز الإنتخابات في أولاد دياب لحثهم على التصويت على لوائح الحزب، وإفشال التزوير الذي كنا نخشى منه، كانت أول تجربة لي اكتشفت خلالها المبادئ الأولى للعمل الحزبي، وأهمها الدعاية السيا…

الملف : مصالي الحاج ، الزعيم الجزائري المظلوم

مصالي الحاج : أبو الأمة إنهالزعيم الوطني الكبير مصالي الذي أفنى حياته في السجون و المعتقلات والمنفى دفاعا عن الجزائر و الجزائريين و لكنه مات غريبا في فرنسا التي كافحها منذ العشرينيات والمأساة الكبرى تكمن في أنه مات محروما من الجنسية الجزائرية ، و حتى السلطات الجزائرية التي وافقت عند وفاته سنة 1973م على دفنه في الجزائر اشترطت أن يتم ذلك في صمت تام بعيدا عن كل الأضواء ولكن أبى أهله وأصدقاؤه إلا أن يكسروا جدار الخوف و استقبلوا جثمانه بحماس كبير مرددين نشيد حزب الشعب "فداء الجزائر" وسط زغاريد النسوة و في جو من الحسرة و الخشوع بأعين دامعة و قلوب تعتصرها الآلام . و قد ظل الحصار مضروبا على الرجل حتى و هو ميت في قبره إذ منعت السلطات كل من حاول تنظيم الندوات التي تتناول حياته و نضاله ، كما منع الترخيص بالنشاط لحزب الشعب الجزائري غداة إصدار قانون "الجمعيات ذات الطابع السياسي" سنة 1989م بسبب واه تمثل في " السلوك المضاد للثورة أثناء حرب التحرير" و هي تهمة تعني الخيانة للوطن رغم أن المؤرخين لم يثبتوها،وإنصافا لهذا الزعيم المظلوم نريد أن نميط اللثام عن بعض جوانب حياته ا…